حبوب تحتوي على هرمونات تمنع الإباضة (إطلاق البويضة من المبيض) وتعمل على تكثيف غشاء عنق الرحم وترقّق بطانة الرحم. هناك نوعان من حبوب منع الحمل – الحبوب المركبة التي تحتوي على اثنين من الهرمونات معًا، وهما هرموني الاستروجين والبروجسترون والحبوب التي تحتوي على هرمون البروجسترون فقط.

هناك أنواع مختلفة من الحبوب التي تحتوي على جرعات مختلفة. لمعرفة أي نوع مناسب لك، يرجى استشارة الطبيب/ة النسائي/ة. يمكنك شراء الحبوب عن طريق وصفة طبية (روشتة) فقط.
 
فعاليتها
الاستخدام بطريقة صحيحة: %99
الاستخدام بطريقة غير صحيحة: %90 -%99
 
كيف يتم استعمالها

كيفية تناولها حسب أنواع حبوب منع الحمل

ما الذي قد يضر بفعالية حبوب منع الحمل؟

 
الآثار الجانبية
هناك بعض الآثار الجانبية المحتملة من استخدام حبوب منع الحمل. من المهم أن نلاحظ أن ليس كل النساء يعانين من الآثار الجانبية. وبالنسبة لبعض النساء تزول الأعراض في غضون ثلاثة أشهر من بدء الاستخدام. لا توجد وسيلة لمعرفة كيفية تفاعلك مع حبوب منع الحمل مسبقًا، وأحيانًا يتم المرور بفترة تجريبية للأنواع المختلفة من وسائل منع الحمل حتى العثور على الوسيلة المناسبة لك. معظم الآثار الجانبية ليست خطيرة ولكن قد تكون غير مريحة وتضرّ بجودة الحياة. 
يمكن أن تكون الآثار الجانبية: غثيان، احتقان في الصدر، نزيف خفيف، تورّم، انخفاض الرغبة الجنسية، جفاف المهبل، تقلبات المزاج (مثل: الاكتئاب)، والمزيد.
 

إذا كنت تواجهين أعراض من هذا النوع والتي بدأت بعد استخدام الحبوب ولم تزول خلال ثلاثة أشهر، فمن المستحسن مراجعة طبيبك أو طبيبتك للحصول على استشارة.

 
الأعراض التي تتطلب عناية طبية فورية:
لاستخدام حبوب منع الحمل احتمالية معينة قد تؤدي إلى حدوث جلطة دموية، وقد يكون هذا العرض خطير للغاية إذا ترك بدون علاج. لذلك، يجب الانتباه للأعراض التالية، وفي حالة ظهورها يجب تلقي العلاج الطبي على الفور:

* من المستحسن الحرص على الحركة أثناء الرحلات الطويلة وأيضًا قبل العمليات الجراحية أو أية حالة من شأنها أن تقيد الحركة التشاور مع الطبيب/ة فيما يتعلق باستمرار استخدام حبوب منع الحمل.
 
حبوب منع الحمل والأمراض الجنسية
تحمي حبوب منع الحمل فقط من الحمل ولا تشكل تدبيرًا وقائيًا للأمراض المنقولة جنسياً
 
كيف تحصلين عليها؟
يتم الحصول على حبوب منع الحمل عن طريق وصفة طبية (روشتة) فقط ويمكن شراؤها من الصيدليات.
 
كلفتها
يمكن أن تتراوح تكاليف الحبوب بين 20-60 شيكل في المتوسط. يتغير السعر وفقًا لنوع حبوب منع الحمل ودعم مختلف صناديق المرضى.
 
الإيجابيات

  1. حماية عالية من الحمل
  2. قد تساعد أيضًا في معالجة الظواهر النسائية الاخرى أو الظواهر الهرمونية مثل حب الشباب وكثرة الشعر.

 
السلبيات

  1. تعدد الآثار الجانبية المحتملة
  2.  غير مناسبة لجميع النساء بسبب القيود الطبية
  3. تتطلب الالتزام بتناولها بشكل يومي 

نسيت تناول حبة منع الحمل – ماذا أفعل؟
أولاً، يوصى بقراءة نشرة التعليمات الخاصة بنوع حبوب منع الحمل التي تتناولينها. هذه الإرشادات هي إرشادات عامة فيما يتعلق بحبوب منع الحمل المشكّلة وليست بديلًا عن الاستشارة الطبية.
 
بشكل عام، نسيان تناول حبة منع الحمل هي الحالة التي يمر فيها أكثر من 12 ساعة عن الوقت المعتاد تناولها. إذا لم تمر 12 ساعة، تناولي حبة منع الحمل بمجرد أن تتذكري واستمري كالمعتاد.
 
إذا مرّت أكثر من 12 ساعة، فمن المستحسن أن تتناولي الحبة المنسية حالما تتذكرين، وتستمري كالمعتاد. وفي هذه الحالة تضعف فعالية منع الحمل لمدة أسبوع – ويتوجب استخدام طريقة أخرى لمنع الحمل خلال هذه الفترة (مثل الواقي الذكري).
 
إذا نسيت الحبة الأولى في العلبة، تتضرّر فعالية منع الحمل لمدة أسبوعين، وينبغي استخدام وسائل منع الحمل الإضافية في هذه الفترة.
 
اذا نسيت حبة في الأسبوع الأخير من العلبة – في هذه الحالة، ولأن هناك أقل من سبعة أيام متبقية لنهاية العلبة، يوصي بربط العلب – أي تخطي أيام الاستراحة / الحبوب الوهمية وبدء علبة جديدة على الفور. في الأسبوع الذي يلي نسيان الحبة ينبغي استخدام وسائل منع الحمل الأضافية.
 

الأسئلة المتداولة

سؤال: هل التدخين خطير أثناء تناول الحبوب؟
الجواب: يزيد التدخين من مخاطر الآثار الجانبية الخطيرة والتجلطات الدموية، ولذلك يوصى بتجنبها وإبلاغ طبيبك أو طبيبتك إذا كنت مُدخنة.
 
سؤال: هل من المفضل أخذ استراحة كل ستة أشهر؟
الجواب: هناك العديد من النساء اللواتي يعتقدن أنه من الضروري التوقف عن تناول حبوب منع الحمل كل ستة أشهر من أجل "تطهير" الجسم من الهرمونات. ولكن في الحقيقة ليست هناك حاجة لأخذ استراحات كل عدة أشهر، وهذا هو أحد الأسباب الأكثر شيوعًا لحالات الحمل غير المخطط لها.
 
سؤال: كم من الوقت بعد بدء تناول حبوب منع الحمل ستتوقف الآثار الجانبية؟
الجواب: في بعض الأحيان يحتاج الجسم إلى وقت للتعود على حبوب منع الحمل، أي إلى مستوى جديد من الهرمونات، وقد يستغرق هذا من شهرين إلى ثلاثة أشهر. في هذا الوقت، إذا كانت هناك آثار جانبية خفيفة ويمكن تحملها لا تتوقفي عن تناول حبوب منع الحمل. إذا كانت الآثار الجانبية شديدة ولا يمكن تحملها، فقومي باستشارة الطبيب/ة على الفور.
 
سؤال: إذا استمرت الآثار الجانبية لأكثر من ثلاثة أشهر، هل يجب أن أتوقف عن استخدام حبوب منع الحمل بشكل مستقل؟
الجواب: لا ينصح بالتوقف عن استخدام حبوب منع الحمل بنفسك، بل من المستحسن الرجوع إلى الطبيب/ة والتشاور معه/ا. قد تنتج الآثار الجانبية عن نوع معين من حبوب منع الحمل، لذلك افحصي إذا كان النوع الآخر أكثر ملائمة لك.
 
سؤال: هل تناول حبوب منع الحمل لفترة طويلة يضرّ خصوبة المرأة؟
الجواب: وفقًا لمعظم الدراسات، فإن حبوب منع الحمل ليس لها أي تأثير سلبي على خصوبة المرأة. لا يوجد علاقة بين تجدّد الدورة العادية بعد نهاية استخدام الحبوب وبين مدة استخدام حبوب منع الحمل.
 

قد يثير اهتمامك أيضًا …

כתיבת תגובה

האימייל לא יוצג באתר.